Ramadaniyat رمضانيات

مواضيع اسلامية و رمضانية للاستفادة العامة في طوال العام و خصوصا في رمضان

بحث

جارٍ التحميل...

الجمعة، يونيو 10، 2016

تنبيهات على أخطاء أو نقائص تقع من بعض الصائمين

http://www.ramadaniyat.com/2016/06/ramadan-points.html





1- عدم تبييت النية للفرض من الليل أو قبل طلوع الفجر وإن كان قد يكتفى لرمضان بنية واحدة.

2- اﻷكل والشرب مع أذان الصبح أو بعده وإن كان بعض المؤذنين قد يتقدمون احتياطا.

3- تقديم السحور قبل الفجر بساعة أو ساعتين وقد ورد الترغيب في تعجيل الفطر وتأخير السحور.

4- اﻹسراف من غالب الناس في المآكل والمشارب وهو خلاف ما شرع له الصوم من الجوع الذي هو سبب الخشوع.

5- التفريط في أداء الصلاة جماعة كالظهر والعصر لعذر الكسل أو النوم أو اﻹشتغال بما لا يجدي.

6- عدم حفظ اللسان في نهار الصيام وليله من اللغو والرفث وقول الزور والكذب والغيبة والنميمة.

7- إضاعة اﻷوقات الشريفة في اللهو واللعب ومشاهدة اﻷلعاب واﻷفلام واﻷلغاز واﻷحاجي والتسكع في الطرقات.

8- التفريط في اﻷعمال المضاعفة في رمضان كاﻷدعية واﻷذكار والقراءة ونوافل الصلوات المؤكدة.

9- ترك صلاة التراويح جماعة مع ورود الترغيب في فعلها مع اﻹمام حتى ينصرف ليكتب له قيام ليلة.

10- يلاحظ أول الشهر كثرة المصلين والقراء ثم يقع العجز والنقص في آخر الشهر مع أن العشر اﻷواخر من رمضان لها مزية على أول الشهر.

الأحد، مايو 01، 2016

تأملت في الناس، فاذا هم أربعة أصناف

http://www.ramadaniyat.com/2016/05/types-people.html
 
 

١- طائع لله وسعيد في الحياة

 ٢- طائع لله وتعيس في الحياة

 ٣- عاصي لله وسعيد في الحياة

 ٤- عاصي لله وتعيس في الحياة
 
اذا كنت من رقم (١) فهذا طبيعي ، لأن الله تعالى يقول { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
 
واذا كنت من رقم (٤) فهذا أيضا طبيعي، لقوله تعالى { وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ }
أما ان كنت من رقم (٢) فهذا يحتمل أمرين:

- اما ان الله يحبك ويريد اختبار صبرك ورفع درجاتك لقوله{ وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }

- واما ان في طاعتك خلل وبعض الذنوب التي تغفل عنها وتُسوّف في التوبة منها ولذا يبتليك الله لتعود اليه { وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَىٰ دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}
 
ولكن ان كنت من أصحاب رقم (٣) !!! فالحذر الحذر !!!
لأن هذا هو الاستدراج ! وهذا أسوء موضع تكون فيه والعاقبة وخيمة جدا !! والضربة من الله آتية لا محالة ان لم تعتبر قبل فوات الأوان !!

يقول تعالى { فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ }
وقال { فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }
 
فالحذر الحذر...
والله تعالى أعلم..

الجمعة، أبريل 01، 2016

حوار بين زوج وزوجته

http://www.ramadaniyat.com/2016/04/husband-wife-pray.html
 
 
الزوج : هل صليتي العصر؟
الزوجة : لا
الزوج : لماذا؟؟!
الزوجة: جئت من العمل تعبه جدا ونمت قليلا ..
الزوج : حسنا .. اذهبي وصلي العصر والمغرب قبـل أن يؤذن العشاء ..
في اليوم الثاني .. يغادر الزوج في رحلة عمل .. ولكن بعد عدة ساعات يفترض أن يكون قد وصل لم يتصل أو يرسل لها رسالة بأنه قد وصل بالسلامة .. كما هي العادة عند سفره!
الزوجة تتصل لتطمئن على وصوله بالسلامة .. وﻻ من مجيب .. وتعيد الاتصال ويرن الهاتف وﻻ إجابة!
بدأ القلق يأكل قلبها!
هذه ليست عادته .. تعيد اﻻتصال مرة واثنان وثلاث .. وﻻ من مجيب!
بعد عدة ساعات .. يتصل أخيرا!
الزوجة ترد بلهفه : هل وصلت بالسﻻمة ..
الزوج : نعم وصلت .. الحمدلله ..
الزوجة : متى وصلت ؟!
الزوج : منذ 4 ساعات تقريبا ..
الزوجة بغضب : منذ 4 ساعات ؟ ولم تتصل بي؟؟
الزوج : وصلت تعب جدا ونمت قليلا ..
الزوجة : لم تكن دقائق قليلة ستتعبك إن كلمتني .. ثم ألم تسمع رنات الهاتف عندما كنت اتصل؟؟؟!!
الزوج : بلا .. سمعته ..
الزوجة : ولم ترد!! لماذا .. ألا تكترث بي؟؟
الزوج : بلا .. ولكنك بالأمس أيضا لم تكترثي عند سماع الآذان .. نداء الله ..
الزوجة "بدموع محبوسة وبعد صمت لم يطل ": نعم .. أنت محق .. أنا آسفة ..
الزوج : ليس أنا من علي أن أسامحك .. اطلبي من الله المغفرة وﻻ تعودي إلى ذلك .. فإن جل ما أريد هو أن يجمعنا الله بقصر في الجنة نبدأ به حياة أبدية .. 
منذ ذلك الحين .. لم تؤخر فريضة واحدة ..
الذي يحبك فعلا هو الذي يدفعك إلى الأمام في الطريق إلى الله ، ثم يقف في طريقك ليمنعك من العودة إلى الوراء ..
سأل شابٌّ الشيخ محمد الغزالي رحمه الله قائلاً : ما حكم تارك الصلاة يا شيخ ؟ فقال :
حكمه أن تأخذه معك إلى المسجد ..!

( كن داعياً قبل أن تكون قاضياً )!

الخميس، مارس 10، 2016

ادعو بهذة الادعية (أدعية عامة)

 
http://www.ramadaniyat.com/2016/03/duaa-general.html
 
 

  1-اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ مِن عِلمٍ لا ينفعُ ومِن دعاءٍ لا يُسمَعُ ومِن قلبٍ لا يَخشعُ ومِن نفسٍ لا تشبعُ

  2-  اللهمَّ اكفِني بحلالِكَ عن حرامِكَ ، و أغنِني بفضلِكَ عمَّنْ سِواكَ

 3- اللهمَّ إني أسألُك فعلَ الخيراتِ ، وتركَ المنكراتِ ، وحبَّ المساكينِ ، وأن تغفرَ لي وترحمَني ، وإذا أردْتَ فتنةً في قومٍ فتَوَفَّني غيرَ مفتونٍ ، أسألُك حبَّك وحبَّ مَن يُحبُّك ، وحبَّ عملٍ يُقربُ إلى حبِّك

4-اللهمَّ إنِّي عبدُك، ابنُ عبدِك، ابنُ أمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فِيَّ حُكمُك، عدلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك   بكلِّ اسمٍ هو لك، سمَّيت به نفسَك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القرآنَ العظيمَ ربيعَ قلبِي، ونورَ صدرِي، وجلاءَ حُزنِي، وذَهابَ همِّي وغمِّي

5-اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ من فتنةِ النَّارِ وعذابِ النَّارِ وفتنةِ القبرِ وعذابِ القبرِ وشرِّ فِتنةِ الغنى وشرِّ فتنةِ الفقرِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ من شرِّ فتنةِ المسيحِ الدَّجَّال اللَّهمَّ اغسل قلبي بماءِ الثَّلجِ والبَرَدِ ونقِّ قلبي منَ الخطايا كما نقَّيتَ الثَّوبَ الأبيضَ منَ الدَّنسِ وباعد بيني وبينَ خطايايَ كما باعدتَ بينَ المشرقِ والمغربِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ منَ الكسلِ والمأثمِ والمغرمِ

6-اللهمَّ إنِّي أسألُكَ منَ الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علمتُ منهُ وما لمْ أعلمُ ، وأعوذُ بكَ منَ الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علمتُ منهُ وما لمْ أعلمُ . اللهمَّ إنِّي أسألُكَ منِ خيرِ ما سألكَ بهِ عبدُكَ ونبيُّكَ ، وأعوذُ بكَ منْ شرِّ ما عاذَ بهِ عبدُكَ ونبيُّكَ . اللهمَّ إني أسألُكَ الجنةَ وما قربَ إليها منْ قولٍ أو عملٍ ، وأعوذُ بكَ منَ النارِ وما قربَ إليها منْ قولٍ أو عملٍ ، وأسألُكَ أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا

7-اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من
عذاب القبر، لا إله إلا أنت

الخميس، فبراير 25، 2016

أنا وأبي

http://www.ramadaniyat.com/2016/02/father-son.html
 
 
وأنا عمري 4 أعوام : أبي هو الأفضل
When I was 4 Yrs Old : My father is THE BEST

• وأنا عمري 6 أعوام : أبي يعرف كل الناس
When I was 6 Yrs Old : My father seems to know everyone

• وأنا عمري 10 أعوام : أبي ممتاز ولكن خلقه ضيق
When I was 10 Yrs Old : My father is excellent but he is short tempered

• وأنا عمري 12عاما : أبي كان لطيفا عندما كنت صغيرا
When I was 12 Yrs Old : My father was nice when I was little

• وأنا عمري 14 عاما : أبي بدأ يصبح أكثر تحسسا
When I was 14 Yrs Old : My father started being too sensitive

• وأنا عمري 16 عاما : أبي لا يمكن أن يتماشى مع العصر الحالي
When I was 16 Yrs Old : My father can't keep up with modern time

• وأنا عمري 18 عاما : أبي ومع مرور كل يوم يصبح أصعب
When I was 18 Yrs Old : My father is getting less tolerant as the days pass by

• وأنا عمري 20 عاما : من الصعب جدا أن أسامح أبي ، أستغرب كيف إستطاعت أمي أن تتحمله
When I was 20 Yrs Old : It is too hard to forgive my father, how could my Mum stand him all these years

• وأنا عمري 25 عاما : أبي يعترض على كل ما افعله
When I was 25 Yrs Old : My father seems to be objecting to everything I do

• وأنا عمري 30 عاما : من الصعب جدا أن أتفق مع أبى ، هل ياترى تعب جدى من أبي عندما كان شابا

When I was 30 Yrs Old: It's very difficult to be in agreement with my father, I wonder if my
Grandfather was troubled by my father when he was a youth

• وأنا عمري 40 عاما: أبي رباني في هذه الحياة مع كثير من الضوابط، ولابد أن أفعل نفس الشيء
When I was 40 Yrs Old: My father brought me up with a lot of discipline, I must do the same

• وأنا عمري 45 عاما : أنا محتار ، كيف أستطاع أبي أن يربينا جميعا
When I was 45 Yrs Old: I am puzzled, how did my father manage to raise all of us
• وأنا عمري 50 عاما: من الصعب التحكم في أطفالي، كم تكبد أبي من عناء لأجل أن يربينا ويحافظ علينا
When I was 50 Yrs Old : It's rather difficult to control my kids, how much did my father suffer for the sake of upbringing and protecting us
• وأنا عمري 55 عاما: أبي كان ذا نظرة بعيدة وخطط لعدة أشياء لنا ، أبي كان مميزا ولطيفا .
When I was 55 Yrs Old: My father was far looking and had wide plans for us, he was gentle and outstanding.
• وأنا عمري 60 عاما: أبي هو الأفضل
When I became 60 Yrs Old: My father is THE BEST
• استغرقت هذه الدورة كاملة ٥٦ عاما ليعود إلى نقطة البداية عند الـ 4 أعوام ' أبي هو الأفضل '
Note that it took 56 Yrs to complete the cycle and return to the starting point 'My father is THE BEST '
• فلنحسن إلى والدينا قبل أن يفوت الأوان ولندع الله أن يعاملنا أطفالنا أفضل مما كنا نعامل والدينا .
Let's be good to our parents before it's too late and pray to Allah that our own children will treat us better than the way we treated our parents
 
 
رسالة من رجل عاش هذه المراحل فأحب ان يلخصها للعبرة
A message from a man who lived all these stages, and he summarized the story briefly